بوابة الأدعية

ما هو دعاء سجود التلاوة؟ حكم سجدة التلاوة عند الأئمة

دعاء سجود التلاوة هو من يبحث عنه كل مسلم، لأننا بالطبع نجد علامة السجود ونحن نقرأ القرآن الكريم، ومن الجيد معرفة أن سجدة التلاوة هو من السنة، وسواء كنت تقرأ القرآن في الصلاة أو حتى خارجها، وفي حالة كان هناك قارئ و مستمع للتلاوة، ووجدت السجدة فلا يجوز للمسمتع أن يسجد بدون قيام القارئ بالسجدة، وسوف نقوم بتوضيح دعاء التلاوة بالتفصيل.

دعاء سجود التلاوة عن رسول الله مكتوب

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر لنا صيغتين من الدعاء الخاص بسجود التلاوة، وهم كالتالي:

دعاء سجود التلاوة

ويجب على كل مسلم أن يقوم بسجدة التلاوة، وهي سجدة واحدة، فيقوم المسلم بالتكبير أولاً، وبعد ذلك يسجد السجدة الواحدة، ولكنه لا يقوم بالتسليم بعدها، ولكن يجب العلم بأنه توجد مجموعة من الأحكام التي تؤخذ في الاعتبار عند القيام بسجدة التلاوة، وهي:

  • شرط أساسي الطهارة، سواء كانت من الحدثين الأكبر أو حتى الأصغر، أي الطهارة العامة وطهارة الوضوء.
  • استقبال القبلة في المكان الذي تقرأ فيه القرآن الكريم.
  • لابد أن تقوم بستر العورة بالنسبة للرجال، والنساء تلبس ملابس الصلاة.
  • القيام بالتكبير قبل أن تسجد سجدة التلاوة، وقد اختلف عليها العلماء.
  • ولا يشترط أن تسلم بعد سجدة التلاوة، فيمكنك القيام بعدها بدون تسليم.
  • ويجب العلم بأنه قد ذكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه عندما يقوم المؤمن بالسجود فإن الشيطان يبكي، على أمر الله للمسلم بالسجود فسجد له على الفور، ولكن عندما أمر الشيطان بالسجود فأبى.

توضيح حكم سجدة التلاوة عند الأئمة الأربعة

يرى الكثير من جمهور الفقهاء أن سجدة التلاوة هي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي حالة كان يقرأ المؤمن القرآن الكريم ووجد السجدة لابد أن يسجد حتى يقوم المستمع بالسجود، وهذا ما جاء به كلاً من المالكية والشافعية وأيضاً الحنابلة.

بينما أوضح مذهب الحنفية أن سجد التلاوة هي أمر واجب على كل مسلم القيام به، وقد استدلوا بهذا لما تم الإشارة للآيات الواجب فيها السجود في القرآن الكريم، لذلك فيجب على كل مسلم أن يسجد بمجرد قرأتها، ويشترط الطهارة واتجاه القبلة، ولكن لا يشترط التكبير ولا التسليم.

شرح دعاء سجدة التلاوة للأطفال وشروطها

من المستحب أن يتم ذكر أي دعاء في سجدة التلاوة كما يحب العبد أو يتمنى من الله، فيمكنه ذكر ما يقوله في الصلوات المفروضة، أو يدعي بأي دعاء يرغب فيه، ومن الجيد أن يهتم الآباء بمعرفة أطفالهم بعلامة السجدة في القرآن الكريم، و يوضحون لهم أنه عندما يقوموا بالسجود فإن الشيطان يبكي، وأنهم يأخذوا ثواب كبير على ما فعلوه، فهي زيادة تقرب من الله عز وجل.

وسوف نقوم بتوضيح شروط سجدة التلاوة عند الأطفال، والتي يجب أن تؤخذ في الاعتبار، وهي كالتالي:

  • لابد أن يتم القصد للقيام بسجود التلاوة، ويجب على العبد أن يخلص النية للقيام بها.
  • يجب العلم بأن الإسلام هو شرط أساسي لكي تقبل سجود التلاوة،  أي أن غير المسلم لا يصح له أن يسجد.
  • يرى الكثير من الفقهاء أن سجدة التلاوة سنة، ولكن الحنفية يروا أنها واجب على كل مسلم.
  • أن سجود التلاوة هو يصح لكل صبي ولكنه قد لا يكون ملزم به، حيث أنه من شروط السجدة، أن يكون عاقل وبالغ.
  • يجب أن تكون السجدة في الأوقات الغير مكروهة، وهذا عند كافة الجمهور والفقهاء.
  • لابد أن يستقبل المؤمن القبلة لكي يسجد، وشرط أساسي هو طهارة الثياب وطهارة الجسم، والوضوء.

وبهذا نكون قد ذكرنا الكثير من التفاصيل التي تخص دعاء سجود التلاوة،  بالإضافة إلى أنه قمنا بتوضيح أحكامها وشروطها وشرحها للأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!